مجمِّع الأخبار

مقابلة شاملة مع العقيد المتقاعد عبد الرحمن ولد ببكر (تفاصيل الانقلابات العسكرية)

مدونة الاك - أربعاء, 11/08/2017 - 22:34
تقديم مختصر للضيفهو عبد الرحمن ولد عثمان ولد ببكر عقيد متقاعد وقائد سابق لأركان الجيش الوطني ولد بمنطقة شكار منتصف خمسينات القرن الماضي وتلقى دراسته الابتدائية والإعدادية بمدينة ألاك وحصل على شهادة البكالوريا شعبة العلوم الطبيعية في العاصمة نواكشوط 1972
التحق بالجيش الوطني عبر مسابقة في العام نفسه وتقلد مناصب عسكرية عديدة كما تلقى تعليما عسكريا ببعض المدارس العسكرية الخاصة في فرنسا إضافة إلى دورات عسكرية في بلدان مختلفة
شارك في حرب الصحراء الغربية منتصف السبعينات وأزمة أزواد منتصف التسعينات من القرن الماضي.
تولى مناصب إدارية أثناء الخدمة العسكرية من بينها حاكم مقاطعة بئر أم اغرين مع بداية عهد المقدم محمد خونة ولد هيدالة كما تولى منصب مفوض الأمن الغذائي أثناء عهد سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله وظل يشغل المنصب حتى صبيحة انقلاب السادس من أغشت آب 2008.
كان أحد أبرز أعضاء المجلس العسكري الذي أطاح بمعاوية ولد سيدأحمد ولد الطائع وتولى قيادة الأركان طيلة المرحلة الانتقالية 2005-2007
وكان الشخصية الثانية في الدولة أثناء تلك المرحلة.
نص المقابلة
لبراكنة إنفو: نريد منكم تقييما للفترة الأخيرة من حكم الرئيس معاوية ولد سيد أحمد ولد الطائع؟
بسم الله الرحمن الرحيم
بداية أشكركم في موقع لبراكنة إنفو على هذا اللقاء وأرجوا أن نقدم خلاله ما يمكن من المعلومات المهمة التي ينبغي تقديمها والتي ستكون مهمة في مستقبل البلد وتاريخه.
أما بخصوص سؤالكم فأرى أن الفترة الأخيرة من حكم الرئيس معاوية كانت فترة متأزمة بشكل قوي لا سيما بعد عملية لمغيطي وتحرك الجماعات الإرهابية على الحدود والعمليات التي تمت داخل الوطن وما خلفه ذلك من معانات جعلت الحكومة مشغولة في الملف ونتج عن ذلك انشغال مؤسسة الرئاسة على وجه الخصوص في الملف الأمني للرد على تلك العمليات فانشغل الرئيس عن كل أمور البلد الأخرى كلها وازداد التأزم حتى وصلت الأمور إلى درجة لم تعد مقبولة على الساحة الوطنية.
لبراكنة إنفو: متى اتخذتم قرارا بالانقلاب على الرئيس معاوية؟
انشغال الرئاسة بالملف الأمني كما أسلفت وعدم تركه لأهل الاختصاص والجهات المعنية والمهيأة لمواجهة هذا النوع من التحديات وترك المبادرة وحرية التصرف لها في الميدان بوصفها جهة الاختصاص فضلا عن اتخاذ الرئيس لقرار دون استشارة الجيش بالتدخل في مناطق تبعد آلاف  الكيلومترات عن حدود البلد والعاصمة نواكشوط التي هي مركز القرار والتورط في حرب داخل حدود مالي ولو كان ذلك بموافقتها دون مراعاة قدرات جيشنا القتالية كل ذلك عجل بالانقلاب وجعل من الضروري تغيير الوضع  خصوصا وأن الرئيس لم يعد مسيطرا على الوضع.
لبراكنة إنفو: يقال إن قراركم بالانقلاب اتخذ قبل يوم أو يومين فقط من تنفيذه فجر الثالث من أغشت 2005 هل هذا صحيح؟
في الحقيقة قبل الانقلاب كان أحد الأصدقاء قد لفت انتباهي إلى ضرورة أن الوضع يجب أن ينظر فيه لأنه لم يعد من الممكن استمراره ويبدو لي أنه كانت هناك جماعة أخرى تحضر للأمر وتنسق وإن كانت جماعة محدودة ولكنها كانت تحضر وتنسق وأنا شخصيا لم أشارك إلا في الأيام الأخيرة
لبراكنة إنفو: من هو الصديق الذي ذكرتم وما هي الجماعة التي كانت تنسق وتحضر للانقلاب؟
الصديق هو الرئيس المرحوم اعل ولد محمد فال أما المجموعة فهي الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز وقائد أركانه حاليا محمد ولد محمد الشيخ المعروف بولد غزواني وأعتقد أن المرحوم سيدي محمد ولد الشيخ ولد العالم لم يكن بعيدا في تلك الأثناء من الرئيس اعل رحمهما الله وإذا كانت هناك اتصالات أخرى تم القيام بها على مستواهم فلا أعرف وإن كان من الممكن أن يكونوا قد تواصلوا مع بعض العسكريين والمدنيين في تلك الفترة.
لبراكنة إنفو: يقال إن لكم دورا كبيرا في إقناع قادة المناطق العسكرية في الداخل؟
في الحقيقة أنا في تلك الفترة كنت قائدا مساعدا للأركان وكان لدي اتصال مع جميع المناطق والوحدات القتالية وأعرف أن المجموعة طلبت تدخلي ومشاركتي لهذا السبب لأن لدي معرفة واسعة بقادة الوحدات أما هم فقاموا بالتنسيق المدني في العاصمة نواكشوط.
لبراكنة إنفو: متى بدأتم اتصالاتكم بقادة الوحدات لإشعارهم بالانقلاب ليلة الثالث من أغشت؟
الأمور تمت بشكل مستعجل لأننا اغتنمنا فرصة تغيب الرئيس وتواجده في المملكة العربية السعودية لتقديم العزاء في الملك الراحل فهد بن عبد العزيز وكان الوقت ضيقا جدا "يومين أو ثلاثة" وأذكر أنني في تلك الليلة كنت مع الرئيس المرحوم اعل ولد محمد فال بدعوة منه للعشاء وكنت أستعد للسفر في اليوم الموالي إلى تاودني رفقة الضابط غزواني وأثناء الحديث عن الوضع القائم طلب مني المرحوم اعل المساعدة في تنفيذ انقلاب عسكري في تلك الليلة فوافقت على الأمر بعد أن أبلغني بأنه يتقاسم الفكرة مع كل من عزيز وغزواني فاتفقنا على أن أتولى أنا مسؤولية التنسيق مع المناطق العسكرية والوحدات القتالية المتواجدة في الداخل في حين يتولى غزواني وعزيز مهمة تأمين الأماكن المهمة كالسفارات والبنوك.
لبراكنة إنفو: إذا تنفيذ الانقلاب كان مرتجلا؟
لا لم يكن مرتجلا بل كانت هناك أحاديث قبل ذلك بين القادة العسكريين عن عدم إمكانية استمرار الوضع وأذكر أنني تبادلت حديثا مع غزواني في لمغيطي اعتبرنا فيه أن الوضع لم يعد يمكن أن يستمر لكن لم نناقش في ذلك الحين مسألة تنفيذ انقلاب كما أن هناك شعورا عاما بفقدان السلطة وتردي الوضع الاقتصادي والسياسي.. إلخ
وبالتالي كان الانقلاب محسوما من الناحية المبدئية ولكن لم يتم تحديد أي تاريخ لتنفيذه وأذكر أنه كانت هناك فكرة بالتنفيذ في زيارة كانت مقررة للرئيس إلى مدينة النعمة
لبراكنة إنفو: كانت البداية في حدود أي ساعة من تلك الليلة؟
بدأنا في حدود الساعة الحادية عشر ليلا وتواصل الأمر حتى الفجر وتمت السيطرة وتم فعلا كل شيء.

لبراكنة إنفو: كيف تقيم تجربة المجلس العسكري في الحكم؟
الأساسي في هذا كله هو تغيير المؤسسات الديمقراطية وتنظيمها بما فيها المؤسسات المدنية التي لها دور في أي نظام ديمقراطي وسن قوانين ونصوص ثابتة وأعتقد أن هذا تم بالفعل.
قد تكون هناك لا شك أمور تتطلب تغييرات في المستقبل لكن الأهم هو أن المسار تم بطريقة تشاركية ما بين جميع الطيف السياسي ومنظمات المجتمع المدني وتم في الأيام الوطنية للتشاور مناقشة جميع القضايا والاتفاق عليها فجرت جميع الانتخابات في الزمن المحدد لها وبصفة توافقية وانبثقت عن تلك الانتخابات مؤسسات دستورية شرعية كالرئاسة والبرلمان وكان يجب أن تترك هذه المؤسسات لتعيش الفترة المحددة لها دستوريا حتى نكون قادرين على تقييم التجربة بشكل موضوعي؟
لبراكنة إنفو: سلمتم في ربيع 2007 السلطة للرئيس سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله بعد انتخابات لم يشارك فيها أي منكم هل كنت مقتنعا أنكم أوفيتم بجميع تعهداتكم للشعب الموريتاني رغم دعم بعضكم لمرشحين رئاسيين؟
في الحقيقة المؤسسة العسكرية كانت محايدة وإن كان جميع المرشحين قد حصلوا مع الأسف على دعم بعض القادة العسكريين كأشخاص أما المؤسسة العسكرية فكانت تعيش حالة حياد.
وبعد تسليمنا للسلطة إلى رئيس مدني كان الشعور العام هو أن المجلس قد أوفى بجميع تعهداته وطرح أسسا لدولة مدنية تعددية قابلة للاستمرار لكن الشيء المؤلم والمؤسف هو ما حدث من تدخل لم نتوقعه في المجلس العسكري من قبل بعض أعضائه والمتمثل في الانقلاب على الرئيس المدني وهم بالمناسبة لا يمثلون غير أنفسهم فيما قاموا به
كنا نعتقد (أعني بعض أعضاء المجلس العسكري) أن الرئيس المنتخب إذا تسلم السلطة الكاملة سيكون لديه من الصلاحيات ما يضمن له التغلب على الوضع.
لبراكنة إنفو: إلى جانب من كنتم شخصيا في تلك الانتخابات؟
أنا شخصيا كنت قائد أركان وامتثلت الحياد فعلا وأعرف أن هناك أشخاصا آخرين دعموا مرشحين بشكل ظاهر وبكل الوسائل بما فيها وسائل الدولة المادية والبشرية لكن تخوفنا من فشل المسار أحال دون اعتراضنا بشكل جدي وصارم إزاء ذلك.
لبراكنة إنفو: كيف أقلتم من قيادة الأركان في عهد الرئيس ولد الشيخ عبد الله؟
دعني أولا أقول إنني أحترم الرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله كشخصية بارزة وكإطار قديم لعب دورا في الدولة أيام الاستقلال وتولى مناصب وزارية من بينها وزير دولة في عهد الرئيس المرحوم المختار ولد داداه ولم أكن أنصحه أن يستجيب لنداء من طلبوا منه الترشح لمنصب رئيس الجمهورية دون أن يحصل منهم على ضمانات تتيح له ممارسة السلطة بشكل عملي وحقيقي لكي يحكم فعلا وقد ظهر لي من خلال تصرفاته في الحكم أنه لم يكن يمارس ما يمنحه له الدستور من صلاحيات كرئيس جمهورية منتخب وهذا لا يمكن معه قيادة البلد وقد أشرت عليه شخصيا في هذا الجانب وطلبت منه إبعادنا كعسكريين لا سيما من كان منا يلعب أدوارا سياسية لأنهم لم يعودوا معنيين بالسياسة وعليهم العودة إلى الثكنات كما التزمنا بذلك عشية تسليمنا للسلطة إليه وهذا ما كان عليه الإجماع العام وهو ما لم يحترمه من لا زالوا ممسكين بالسلطة إلى اليوم.
لبراكنة إنفو: إذا كيف كان قرار عزلكم؟
تم ذلك بعد اعتراضي على تدخلات تمت في الأركان دون الرجوع إلي كقائد للأركان وكمستشار لرئيس الجمهورية في الميدان العسكري وحين اعترضت على بعض الاقتراحات الداخلية التي كانت بصمات الممسكين اليوم بالسلطة فيها واضحة واعتبرت أن القبول بها يعني التخلي العملي عن مسؤوليتي وفي خضم هذه الأحداث جاء قرار عزلي عن الأركان.
لبراكنة إنفو: ما هي الوظيفة التي اقترحتم على الرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله لتعيين الرئيس محمد ولد عبد العزيز فيها؟
لم أقترح لأحد أي وظيفة محددة بل اقترحت إبعاد الجميع إلى حيث لا يجعلهم قادرين على التدخل في الشأن السياسي ولم أضع ميزة على أحد فقط قلت إنه يمكن تعيينهم كملحقين عسكريين في السفارات أو مديرين في مؤسسات وترك السلطة السياسية حرة.
لبراكنة إنفو: كيف عينتم على الأركان صبيحة الانقلاب الأخير؟
بعد تأزم الوضع وبروز الصراع بين الرئيس والقادة العسكريين وبعض البرلمانيين اتصلت شخصيا بعزيز وغزواني ولم ألتقي بهم قبل ذلك فطلبت منهم ترك الرئيس يمارس صلاحياته فلم يبدي غزواني أي اعتراض لكن عزيز رفض بشكل بات وكان يرى أنه هو الذي جعل ولد الشيخ عبد الله رئيسا وأن عليه طاعته (يضحك هذا شيء غريب).
وحين اتضح للرئيس سيدي أن الوضع لم يعد يمكن أن يستمر وأقال الحكومة في مرحلة الأولى ولم يأتي ذلك إلا بمزيد من التأزم اتصل بي رئيس الوزراء وعرض علي العودة إلى الأركان وطلب مني قبول ذلك وأنا ساعتها مفوضا للأمن الغذائي.
لبراكنة إنفو: جاءكم في المنزل أم لقاكم في مكان آخر أم بواسطة الهاتف؟
في تلك الفترة كنت مفوضا للأمن الغذائي وكنت ألقاه على الدوام وحين عرض علي العودة إلى الأركان أجبته بأنني على استعداد لخدمة الوطن في أي منصب أعين فيه وقلت له إن القادة إما أن يكونوا عسكريين حقا فلا بد أنهم سيستجيبون إذا قرر الرئيس تعيينهم في وظائف أخرى وإما أن يقوموا بانقلاب وهذا أفضل من الوضع القائم إذ أنه لا الرئيس مارس سلطته ولا هم انقلبوا عليه ليمارسوا السلطة ويكونوا مسئولين عما يجري بشكل مباشر
لبراكنة إنفو: كيف دخلتم قيادة الأركان وكيف خرجتم منها؟
دخلتها في زي مدني قادم من مكتبي في مفوضية الأمن الغذائي وقد منعت في البداية من الدخول لأن الجماعة كانت قد سيطرت على الوضع واعتقلت الرئيس ورئيس الوزراء لكن بعد إجرائي لاتصالات تمكنت من الدخول وكنت مستعدا إذا وجدت قوة عسكرية أن أستخدمها لإعادة الشرعية على ألا يحدث ذلك فوضى في البلد أما إذا لم أجد من القوة العسكرية ما يكفي لذلك فعلي أن أسلم الوضع للمجموعة هكذا كنت أفكر.
وبعد اتصالاتي تبين لي أن مجموعة كبيرة من الضباط قد صارت معهم لأنهم كانوا يحضرون للأمر منذ فترة وكان لهم تأثير على الناس منذ عهد ولد الطائع والمجلس العسكري وتزايد ذلك التأثير بشكل كبير في عهد الرئيس سيدي لأن الكل كان يطلب منهم التوظيف وغيره من القضايا الشخصية كما أدركت أن مقاومة الوضع صارت تعني إحداث الفوضى
اتصلت بالجماعة في مقر الأمن الرئاسي راجيا أن يتفهموا الموقف ويتراجعوا لأن تقويض السلطة الشرعية لن يكون في صالح الدولة ولا الجماعة وبعد وصولي إليهم تبين لي أن تراجعهم لم يعد ممكنا فلم أطرح الموضوع للنقاش ولكن وبدل تراجعهم طلبوا مني المشاركة في الانقلاب فرفضت لأنني مقتنع أنه سيعيد عجلة تنمية البلد إلى الوراء.
لبراكنة إنفو: كم قضيتم من الوقت في قيادة الأركان؟
قضيت فيها أزيد من ساعة اتصلت خلالها ببعض القادة واتصل بي عزيز من مكتبه في الأمن الرئاسي فطلب مني الالتحاق بهم في مقر الأمن الرئاسي وطلبت منه العكس لأن الأركان العامة أكثر ملاءمة لاحتضان لقاء  عسكري بهذه الأهمية ولكن أنا في النهاية ذهبت إليهم أملا في تراجعهم وقبولهم بعودة الحكم الشرعي.
لبراكنة إنفو: كيف تقيم واقع الجيش اليوم؟
الآن فيه تراجع في المسار الديمقراطي والجيوش بطبيعتها غير مؤهلة للديمقراطية لأن عقليتها وعقيدتها تقوم على الطاعة وعلى الأمر والتنفيذ أما الديمقراطية فهي قائمة على اختلاف الرأي والتفكير
لبراكنة إنفو: نقصد واقع الجيش من حيث التكوين والتجهيز؟
هناك الكثير من الحديث في هذا الجانب ولكن أنا الآن ليس لدي الكثير من المعطيات عن وضع الجيش وإن كنت أسمع كلاما مفاده أنه تم تكوينه وأعطيت له معدات جديدة لكن لم أرى شيئا ملموسا فأكثر ما رأيته هو شراء سيارات مدنية يتم نصب المدافع عليها وباستطاعة كل أحد فعل هذا فالجماعات المسلحة التي هي غير جيش منظم لديها تلك السيارات وتلك المدافع لكن هذا لا يعني أنها قوة قتالية حقيقية
أعتقد أن أي الجيش لا يقوم بمناورات عسكرية مستمرة وتدريبات دائمة وتمرن على مختلف المستويات من الجندي إلى العريف فصاعدا وجعل كل فرد قادر على تنفيذ مهامه لا يعتبر جيشا له قدرة قتالية حقيقية
وهنا أتساءل هل عملية تورين الأخيرة التي فقدنا فيها 12 عسكريا وتمكن منفذوها من الإفلات والعودة إلى قواعدهم دون أن يعترضهم أحد رغم دخولهم في عمق الأراضي الموريتانية 400 كلم هل يعتبر هذا دليلا على قدرة قتالية حقيقية لدى الجيش والأمثلة كثيرة.
لبراكنة إنفو: كيف ترون المقاربة الأمنية الموريتانية؟
نحن كنا في ظرفية دولية مختلفة قبل سنوات وأعني هنا الفترة الممتدة ما بين آخر عهد ولد الطائع وبداية ولد عبد العزيز حيث كانت الحركات الإرهابية بكاملها متواجدة في شمال مالي على حدودنا الشرقية وبعد الانقلاب الذي وقع في مالي وتواجد القوات الفرنسية والدولية هناك وسقوط نظام القذافي اتجهت جميع هذا الحركات باتجاه ليبيا والشرق الأوسط وصارت والحمد لله  لدينا حماية من طرف تلك القوات الدولية.
لبراكنة إنفو: شاركتم بصفتكم قائد أركان سابق في احتفالات الاستقلال بمدينة انواذيب قبل سنتين فعن طريق من تم استدعاؤكم؟
تم استدعائي من طرف الأركان العامة وهذه ليست أول مرة أشارك فيها فقد شاركت قبل ذلك في احتفال في نواكشوط لأنني أعتبر نفسي قائد أركان سابق وأعتبر أن الجيش ليس ملكا لشخص وأن مسؤوليتي كقائد سابق وكسياسي معارض حاليا تفرض علي متابعة أمور الجيش وتطوره ومتابعة أمور البلد بصفة عامة.
لبراكنة إنفو: هل اتصلت بكم قائد الأركان شخصيا أم شخص آخر؟
تسلمت رسالة بالدعوة للحضور.
لبراكنة إنفو: هل التقيتم بالرئيس أو قائد أركانه في تلك الاحتفالات؟
لم ألتقي بأي منهم إلا في ساحة رفع العلم ولم يكن هناك أي لقاء خاص.
لبراكنة إنفو: متى كان آخر لقاء جمعكم بولد عبد العزيز؟
لم يسبق أن تم أي لقاء بيننا بصفة خاصة لا في فترتي أعمل في الجيش ولا بعد ذلك
لبراكنة إنفو: هل التقيتم بولد الطائع بعد الإطاحة به ولو في اتصال هاتفي؟
لا أبدا لم ألتقي به وما يهمني هو أن تبقى موريتانيا آمنة ومسارها الديمقراطي مؤمن وكذلك مسارها الاقتصادي ولا أرى أن الجماعة الحاكمة حاليا لديها من المؤهلات ما يمكنها من القيام بذلك ويبدو جليا أنها منشغلة بأمور لا تعني اقتصاد الدولة ولا مصلحتها.
بوصفكم قائد أركان سابق وضابط شارك في حرب الصحراء هل ترى أن اللون المضاف للعلم الوطني يشكل عرفانا بالجميل لتضحيات المقاومة وتضحيات أبناء القوات المسلحة؟
لا أبدا فبالنسبة لي لم يكن يجب أن تستغل المقاومة في أغراض سياسية بل يجب أن تستغل لمصلحة الدولة وليس لمصالح ضيقة لأفراد يمسكون بالدولة ويعملون على تفتيت كيان البلد أما المقاومة فيجب أن يخلد ذكرها بصفة تخدم الدولة ومصلحتها وأمنها ومستقبلها
لبراكنة إنفو: كيف رأيتم التعديلات الدستورية الأخيرة؟
أي أمر لا يوافق عليه الشعب الموريتاني ولا يوافق عليه برلمان الشعب كان يجب أن يترك لأن الشعب رفضه ولأن الشيوخ رفضوه واعتبروا أنه ليس في مصلحة الشعب وهذه هي قناعة 90% من الموريتانيين لأنه ليس من مصلحتهم ولأنه ليس هناك ما يدعوا إليه ولأنه ليس هناك من طالب به منهم ولأنه ليس هناك ما يحتم التعجيل في القيام به وبالتالي فهو بالنسبة لي مرفوض ولا يجب أن يطبق بل فيه إهانة ماسة لكل من خدم موريتانيا وجيشها.
لبراكنة إنفو: 2007 حدث تبادل سلمي على السلطة في البلد هل ترى أن تلك التجربة ستكرر في 2019؟
هناك تخوف الآن لأن من قاموا بتجربة دعم مرشح ليتحكموا فيه ربما تكون لديهم الآن نفس الفكرة والسؤال هو إن كان الشعب سيقبل ذلك.... الله تعالى أعلم.
لبراكنة إنفو: كيف تابعتم الرحيل المفاجئ للرئيس اعل ولد محمد فال؟
رحيل اعل ولد محمد فال فاجأني تماما لأنني كنت ألقاه دائما ولم يكن يعاني من مشاكل صحية وكان رحيله مفاجئا وقد استغربت أن تتم وفاة رئيس سابق وسياسي في تلك الظروف ولم يفتح أي تحقيق في وفاته لمعرفة السبب بل استغربت أكثر أن يتم دفنه على عجل وهذا ما وضع تساؤلات كبيرة حول الموضوع فالرجل رحمه الله سياسي وله منافسوه وعلى كل حال كان يجب أن ينظر في طبيعة وأساب وفاته.
لبراكنة إنفو: الأسماء البارزة في المعارضة حاليا من ترون منها يصلح ليكون مرشحا موحدا في استحقاقات 2019؟
إذا كنا حقا دولة مدنية وفيها مؤسسات ديمقراطية فلا أعتقد أن الأشخاص لهم تأثير يذكر وإنما يكون التأثير للأحزاب وبرامجها وأفكارها ومدى قدرتها على إقناع الناس لكن إذا كنا دولة مرهونة لدى شخص يقوم بما تمليه عليه نفسه فلا أعتقد أن الديمقراطية لها معنى أو مكانا
وهنا لا بد أن أسجل إدانة بجميع أنواع العمق والتنكيل التي حصلت بحق المحتجين السلميين على سياسات النظام سواء كانوا مواطنين عاديين أو منتخبين وسياسيين كما أندد بالسجن السياسي الذي يتعرض له السناتور محمد ولد غدة وأطالب بإطلاق سراحه فورا ودون شروط شكرا جزيلا لك
 لبراكنة إنفو

ولد أحمد شلا ممثلا للوزارة الأولى في لجنة وطنية هامة

مدونة الاك - ثلاثاء, 11/07/2017 - 22:00
عين الوزير الأول يحي ولد حد أمين مستشاره سيدآمين ولد أحمد شلا ممثلا للوزارة في لجنة ثلاثية عليا تضم إلى جانب الوزارة الأولى رئاسة الجمهورية ووزارة الداخلية.
وتعهد للجنة المذكورة مهمة تسهيل الحصول على الوثائق المدنية تنفيذا لتعهدات أطلقها رئيس الجمهورية خلال زياراته الأخيرة لمراكز الحالة المدنية بنواكشوط.

من أين حصل نجل الوزير على رخصة للسياقة؟ سؤال يطرحه رجل الشارع بمقاطعة ألاك

مدونة الاك - ثلاثاء, 11/07/2017 - 00:25
شكل حادث السير الذي وقع قبل ثلاثة أيام بالعاصمة نواكشوط وأدى لمقتل شخص بعد اصطدامه بسيارة يقودها نجل الوزير محمد عبد الله ولد أوداع مادة دسمة لحديث الشارع بمقاطعة ألاك وسط  تساؤلات عديدة تباينت الإجابات بشأنها واختلفت الأقاويل.
وبحسب مقربين من الوزير فإن الأخير أبلغ ذوي الشاب القتيل في مجلس عزاء بأن نجله كان في حالة سباق مع زملائه في منطقة قرب القصر الرئاسي حيث اصطدمت سيارته بسيارة الشاب القتيل مبديا أسفه لما حصل.
وطرح رجل الشارع أسئلة عديدة أبرزها مصدر رخصة السياقة التي توجد بحوزة نجل الوزير رغم كونه قاصرا إذ لا يتجاوز حاليا عمره 16 عاما، وهو ما يوحي باستصدار الرخصة له دون اتباع الإجراءات القانونية للحصول عليها عبر مسابقة من أبرز شروطها أن يكون المتقدم لها قد بلغ السن القانونية "18 سنة" وهو ما يشي بحصوله عليها بفضل وجود والده على رأس القطاع المكلف بالتجهيز والنقل وهو القطاع المعني باستصدار الرخص.

يأتي الحادث بعد أيام من اتخاذ الوزير إجراءات ضد إدارة النقل البري وتحميلها مسؤولية الحالة الصعبة التي يعيشها قطاع النقل وإصدار تعليمات إلى مدير النقل البري وصفت بأنها كانت صارمة هو ما اعتبره البعض مفارقة لافتة للانتباه.
سؤال آخر شكل مادة حديث لكثيرين بمدينة ألاك ويتمحور حول وضع سيارة تحت تصرف قاصر ليسير بها في أكبر مدن البلاد وهي العاصمة نواكشوط رغم ما ينطوي عليه الأمر من مخاطر تتعدى سلامته الشخصية إلى سلامة الآخرين وممتلكاتهم.
ودافع أنصار الوزير عن الطريقة التي حصل بها الطفل على الرخصة على اعتبار أن الوزير لم يكن على علم بها وهو ما رد عليه آخرون بالقول إن الوزير إن كان على علم بوجود رخصة سياقة لدى طفل قاصر أيا كان هذا الطفل فالأمر يرقى إلى خيانة أمانة وفي حالة لم يكن على علم بوجودها فالقطاع الموكل إليه يعتبر في حالة تسيب في أحسن حالاته. ولم يعرف ما إذا كان القضاء سيستمع لنجل الوزير على خلفية الحادث الذي أودى بحياة شخص وإصابة البعض بجروح أم أن الملف تمت تسويته بشكل ودي.
رحم الله الشاب القتيل وعجل بالشفاء العاجل لكل الجرحى.



ولد أجاي: نسعى لتعزيز تنفيذ استراتيجية النمو المتسارع بموريتانيا

مدونة الاك - اثنين, 11/06/2017 - 23:06
قال وزير الاقتصاد والمالية المختار ولد أجاي إن قطاعه يعمل من اجل تعزيز تنفيذ إستراتيجية النمو المتسارع والازدهار المشترك التي اعتمدتها موريتانيا والتي تعتمد على عدد من المرتكزات الهامة". وقال ولد أجاي (خلال ورشة تشاورية حول إطار الشراكة من أجل التنمية المستدامة 2018 ـ 2022 منظم من طرف الوزارة بالتعاون مع وكالة الأمم المتحدة للتنمية)، إن هذه الورشة تمثل فرصة لتبادل الآراء ومناقشة محتوى خطة إطار التعاون المستقبلي بين موريتانيا ووكالة الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الدولية للفترة ما بين 2018 ـ2022 التي تأتى بعد انتهاء خطة إطار عمل الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية للفترة 2012ـ 2017. واعتبر الوزير أن من بين مرتكزات تعزيز تنفيذ الإستراتيجية رقية نمو قوي ومستدام وشامل، وتنمية رأس المال البشري والنفاذ للخدمات الاجتماعية الأساسية، إضافة إلى تعزيز الحكامة بجميع أبعادها".

ولد أوداع يعزي ذوي الشاب القتيل ويؤكد أن ابنه كان في سباق مع سيارة أخرى

مدونة الاك - اثنين, 11/06/2017 - 22:38
قدم وزير التجهيز والنقل محمد عبد الله ولد أوداع واجب العزاء لذوي الشاب الذي توفي قبل يومين عندما ارتطمت بسيارته سيارة كان يقودها نجل الوزير وأدى ذلك لوفاته على الفور. وقدم الوزير واجب العزاء لذوي الشاب مبلغا إياهم أن نجله كان في سباق مع سيارة أخرى وقت وقوع الحادث المؤلم.  وأمضى نجل الوزير نحو 24 ساعة في المستشفى العسكري يتلقى العلاج من كسر أصيب به في الذراع.

"أكان" بضواحي مكطع لحجار.. أزمة مياه مزمنة، إلى متى؟! (رأي)

مدونة الاك - اثنين, 11/06/2017 - 22:36
يقع "أكان" 60 كلم شرق مدينة مكطع لحجار، بولاية لبراكنة، وهو منطقة رعوية قديمة ومشهورة وطالما ترددت في أحاديث الموريتانيين وأسفارهم وأدبياتهم.
تمتاز منطقة "أكان" بالكثبان الرملية (الذرعوات) وتتمتع حسب المؤشرات، بمياه جوفية معتبرة، وتعود الرعاة خصوصا من الولايات الأربعة وغيرها، لبراكنة تكانت أدرار واينشيري، اللجوء إلى هذه المنطقة الممتدة الأطراف، والتي تتميز من حين لآخر رغم الجفاف، بوجود الماء والمرعى (الكلأ)،  مما يجذب عشرات القطعان لهذا الموقع الرعوي التاريخي.
منذ فترة أصبح هذا الموقع المذكور، محل نزاعات رعوية ومائية بوجه خاص، بين المتوافدين عليه.
ومنذ قرابة ستة أشهر أو أكثر حصل للأسف نزاع حاد بين عشيرتين كالمعتاد في سجالات العرب قديما وحديثا على مواطن الماء والكلأ في جوف الصحراء
القاسية، ورغم التدخل الرسمي الجهوي والمركزي والأوامر الصريحة حتى من
طرف الرئيس نفسه، لم يتم حتى الآن حسم موضوع النزاع على الماء في هذا
الموقع الرعوي الحساس.
وتتلخص القضية محل الجدل في إدعاء الملكية تقليديا، من طرف المجموعتين
المعروفتين المتنازعتين مما تولد عنه صعوبة النفاذ إلى الماء والآبار
المتاحة.
وبحكم التدخلات ومستوى الهيمنة، ظل طرف بذاته أكثر تحكما في الماء من
الطرف الآخر وغيره، مما عرقل انسيابية الخدمة المائية والرعوية لصالح
الراغبين في ذلك، ومهما افترض المتابع ضرورة تيسر المياه لجميع أصحاب
الإبل والحيوانات وحتى الساكنة البشرية، دون تمييز، فإن الواقع خلاف ذلك.
مكرسا المصادر المائية بالدرجة الأولى لصالح أحد الطرفين على حساب الآخر
حتى الآن، دون تمكن أي جهة اجتماعية وقضائية ورسمية عليا من حسم هذا
النزاع المائي الحساس لهذا الموقع الرعوي الشهير التاريخي، بل إن الطرف
المتغلب، على رأي البعض أثرى بطريقة يدعى أنها غير نظيفة تماما، من خلال
السقاية، "حكة" مقابل سقي كل "سرح" أو قطيع من الإبل، مما جمع مئات الإبل
وربما الآلاف لدى إحدى جهات النزاع رغم قلتها بالمقارنة مع أعداد بقية
المنتفعين ومصالحهم المهددة المضايقة باستمرار.
فلا يسقون إلا بإذن الطرف المتغلب ومقابل غرامة، كل ذلك بحجة الملكية
التقليدية بمنطقة الآبار المائية، بينما يستمر إغلاق بئرين ارتوازيين لدى
الطرف الآخر، مع إدعاء الطرف المتغلب أنه صاحب الحق، ورغم أن بعض المصادر
تؤكد عبور هؤلاء للمنطقة عن طريق السكان الأصليين، محل المضايقة والتغلب،
فإلى متى يظل هذا النزاع المائي المزمن دون حل حاسم عادل متوازن؟
ونذكر في هذا المضمار، بقوله تعالى "وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ
شَيْءٍ حَيٍّ"، صدق الله العظيم.
فالأجدر بهؤلاء الجيران الطيبين المتخاصمين اللجوء السريع إلى حل منصف
للجميع، يؤمن الماء والمرعى لهذه المنطقة الجذابة لسائر الموريتانيين دون
تمييز وأهل المنطقة بوجه خاص.
وفي هذا السياق انتقل فريق إعلامي من مؤسسة الأقصى، للإطلاع ميدانيا على
تفاصيل هذا النزاع المائي المزمن المؤسف، عسى أن نقرب الرأي العام، وجميع
الجهات المعنية، رسميا وشعبيا، من المعطيات الموضوعية لهذا الخلاف
المعقد، حسب ما يبدو.
وفي قصاصات إخبارية وتقارير ميدانية سنحاول الوقوف على حيثيات الموضوع
بدقة وأمانة بإذن الله. عبد الفتاح ولد اعبيدنة

بوادر أزمة بين الوزير الأول ووزير التجهيز

مدونة الاك - اثنين, 10/30/2017 - 13:17


قالت مصادر ثقة لموقع زهرة شنقيط إن العلاقة بين الوزير الأول يحي ولد حدمين ووزير التجهيز والنقل محمد عبد الله ولد أوداعه وصلت إلى أدنى مستوى لها منذ تكليف الأخير بالملف، خلفا للوزير الأمين العام للرئاسة سيدنا عالى ولد محمد خونه. وتقول مصادر زهرة شنقيط إن الخلاف بشأن تسيير ملفات النقل والتجهيز والتعامل مع الموظفين فى القطاع عصف بالعلاقة القائمة بين الرجلين، وحولها من علاقة تبعية وتعاون إلى شبه قطيعة خلال الأسابيع الأخيرة. ويحاول محمد عبد الله ولد أوداعه انتهاج سياسة مغايرة لما كانت تجرى به الأمور داخل القطاع، مع فتح كل الملفات المتعلقة بتسيير الأمور المركزية ( الطرق- رخص السياقة – تسيير الشركات التابعة للوزارة) مع الدفع بموظفين مقربين منه لمتابعة مايجرى فى المشاريع التابعة لقطاعه واللجان ذات العلاقة بملفات القطاع الرئيسية. ويمتلك الرجلان علاقة قوية بالرئيس محمد ولد عبد العزيز، وينتميان لجيل الشركة الوطنية للصناعة والمناجم (أسنيم) الذى تم الدفع به لواجهة الفعل السياسى بموريتانيا.

تقاعد عدد من ضباط الشرطة بولاية لبراكنة

مدونة الاك - أحد, 10/29/2017 - 15:52
أعلنت الإدارة العامة للأمن الوطني عن تقاعد عدد من ضباط الصف العاملين في مفوضيات الشرطة في ولاية لبراكنة وسط اكتتاب المئات من الشبان الموريتانيين لصالح القطاع ما بين وكلاء وضباط.
وحسب القائمة المعلنة فقد أحيل إل التقاعد كل من:
 رقيب أول: -محمد المصطفى ولد محمدن عمو مفوضية الشرطة بألاك
رقيب أول: -عبد الله آمادو با مفوضية الشرطة في بابابي
رقيب أول: -اليماني ولد السمسدي مفوضية الشرطة في امبان
رقيب أول: -لحبيب ولد محمدن مفوضية الشرطة في بوكي

أفراح الخروج من جحيم سيلا ابراهيما ذي العصا الطويلة (رأي)

مدونة الاك - أحد, 10/29/2017 - 15:44
رأيناه في الساحة يلبس دراعة خضراء...كان يمرر اصابع يده اليمنى على مقدمة رأسه يستبقي شعرات طويلة منبطحة على صلع خفيف في مقدمة رأسه...كانت الشعرات مشاغبة ترتفع في رقصة هادئة كلما هب النسيم....
سلمنا عليه ونحن نعيش افراح الخروج من جحيم سيلا ابراهيما ذي العصا الطويلة التي كانت تعبث باجسامنا النحيلة دون رحمة....فرحنا بنجاحنا لان اخوتنا الكبار كانوا يقولون ان الناجحين الى الاعداديات يودعون ضرب المعلمين....

كان المغفور له الرشيد ولد صالح اول استاذ درسني العربية...سنة 1975 في اعدادية الاك...هو مديرها الاول واستاذ اللغة العربية والتربية الاسلامية والمدنية والاخلاقية الاول ايضا....كنا صغارا جدا اغلبنا حديث عهد بالبادية...

وقف امامنا كفاتح مرابطي وألقى خطاب التعارف فتدفقت علينا الصور الشعرية الجميلة واساليب اللغة العربية الماتعة واخذنا معه في رحلة ادبية فاتنة حقا راينا فيها كم تكون الكلمة ساحرة وكيف يكون الحرف العربي عظيما رائعا حين يمتطي حنجرة عسلية كحنجرة الرشيد تسبح بك عاليا في زرقة الابدية لتحلم وتذوب وتفنى في مفاتن العربية الحسناء بعيدا عن الابجدية الارضية الرخيصة... 
ادركنا ذلك ونحن اطفال .....قد يدفعني التهور الى ان اقول ان مستوياتنا في تلك الايام واستعدادنا للتلقي والاستيعاب يفوقان كثيرا من مستويات من يخيل اليهم اليوم انهم مبدعون وانهم متميزون...

كان الاستاذ الرشيد رحمه الله حريصا على تنمية ملكاتنا الادبية وقدراتنا اللغوية....

تميز الاستاذ الرشيد بخطابة نادرة....تنساب من فيه العبارات سلسة تزدحم لكنها كانت تخرج في نظام وانسجام ياخذان بتلابيب العقل والقلب فلا يجد المسكينان غير الاستسلام راغبين غير مكرهين وهما يذوبان افتتانا بشلال لغوي يتدفق بلا انقطاع ولا تأتاة ولا استعانة بكلمة عكاز....
في يوم من ايام الاك الحارة ملأ العاملان القدور ماء...كانا يجذبان الماء من بئر عميقة جدا مستعينين بحمير ورشا بطول 40 مترا....
وكانت قدر الادارة والاساتذة صغيرة الحجم...كنا نتحلق حول تلك القدور للشراب تارة وللشغب في اكثر الاحيان...
رأينا الاستاذ الرشيد قادما فتفرق التلاميذ الى اقسامهم وبقيت لأشرب...فحرضتني زميلاتي زينب ومريم وشيته على شغب غريب...ان أتفل في القدر التي يشرب منها الاساتذة....
لست ادري اية مشاعر في ذلك الوقت دفعتني الى الاستجابة لهذا الطلب الخطير ففعلت ولكني رأيت بصاقي خارج القدر ولا انكر ان ذرات منه دخلتها...وشاء القدر ان يكون الاستاذ الرشيد اول من يشرب من القدر ونحن وقوف نرقبه...
ولما قفل راجعا شعرت بحزن شديد....ما اقسى ان يشعر الطفل بارتكاب العار ...فبكيت وانسللت من القسم وعدت الى المدينة ولما كان الغد اخبرت الاستاذ الرشيد اني تفلت في القدر وانه شرب منها وشعرت بالراحة وانا اعترف بخطيئتي...كان الاستاذ الرشيد عظيما ورحيما فقال لي ريقك مبارك انا نمت البارحة نوما لم انمه من قبل شعرت بالراحة والاطمئنان وربت على كتفي مبتسما وأدلفني الى الفصل....
في يوم من ايام فبراير 1976 وبعد الاختبارات الاولى قال لنا : ايها التلاميذ اني اكتشفت أن في الفصل تلميذين لا بد ان اقيم بينهما مبارزة اسبوعية في الانشاء وسيكون الموضوع الاول ان يصف كل منهما قريته....
وحان اليوم المشهود....
وقف الاستاذ الرشيد وقال : المرتضى وسالم فال الى السبورة....فقرأت ما كتبت عن اغشوركيت وقرأ سالم فال ما كتب عن جونابه...ونحن نرتعد ترقبا لحكم الاستاذ والتلاميذ متحمسون للتصفيق عند اعلان الفائز...فاجأنا الاستاذ الرشيد بقوله : ايها التلاميذ لاشك انكم مثلي انبهرتم بجمال هاتين القريتين انهما قريتان جميلتان حقا ولا بد ان ازورهما...
ضجت القاعة بالتصفيق وعانقنا الرشيد وصفق لنا طويلا واحتفظ بالورقتين....اكتشفت بعد ذلك عظمة الاستاذ وعمقه التربوي فهو في قوله ان القريتين جميلتان لم يسمهما لان ذلك يقتضي ذكر احداهما قبل الاخرى وهو لا يريد ذلك حتى لا يفهم التقديم في اللفظ تقديما في الرتبة...ما اعظمه!!!!
لما اقتربت ذكرى الاستقلال الوطني انشا منا فريقا مسرحيا لتمثيل مقتل كبلاني...فاحتاج الى ان يقدم لنا دروسا في المقاومة...وما زلت اذكر اختياره لزميلي اعباده ليمثل دور كبلاني ...نظرا للونه وطريقة اصطفاف شعره.... 
مرت الاعوام سريعة بطيئة افتقدت استاذي وفي صدري اشواق اليه لا تحد...حتى كان عام 1986 علمت انه حول مديرا لثانوية البنات وكنت وقتها استاذا في اعدادية البنين فذهبت اليه ...استوقفتني وحدات صغيرة من الجيش الابيض بدأت تمهد لاحتلال شاربه و لحيته...نهض الى باشا ...لم ابح له باسمي ...
وكررت : استاذ كيف حالكم فاستخبرني عن نفسي ولما ذكرت له اسمي احتضنني طويلا وقال لي عرفت الاسم وجهلت الجسم فاعذرني انا درستك صغيرا وانت الآن رجل...

استاذي العزيزاليوم اجدني اجلس في نفس المكان الذي جلست فيه ذات زمان من عام 1975 .. لكأني اسمع الدولاب والجدران الاربعة للمكتب الصغير وبقايا أرشيف تقول لي :"دسنه"... واذا خلت الاقسام من التلاميذ دخلت القاعة رقم 1 وفيها درس القسم 1B1 سنة 1975 وجلست وحدي قبالة النافذة الشرقية في المكان الذي كنت اجلس فيه تلميذا اتابع شرحك أستاذي الرشيد لقصيدة: يا مورتان لك الكلاءة والظفر @فابقي الى جنب العروبة لا مفر@


خلوة اركب لها ذكريات الزمن الجميل...اختلسها كلما حاصرتني رداءة العصر واعيش بالشوق الحنين زمنا تولى.... 
..... رحم الله استاذي الكبير الرشيد ولد صالح رحمة واسعة.... من صفحة المرتضى / محمد اشفق

تعرف على الدكاترة الذين شاركوا في الأيام الصحية بقرية العزلات

مدونة الاك - أحد, 10/29/2017 - 15:39

أشرف نادي قرية العزلات الثقافي والرياضي في اليومين الماضيين "السبت والأحد" على تنظيم تظاهرة صحية أقيمت في النقطة الصحية الموجودة في قرية العزلات التابعة لبلدية بوحديدة حيث توافد آلاف المواطنين على طاقم طبي من خيرة الخبراء والأخصائيين في المجال الصحي وفي مختلف التخصصات وهم:
لبروفسير محمد ولدعي أخصائي الأمراض الباطنية
 لبروفسير سيداعل ولد أحمدو أخصائي أمراض العيون
 لبروفسير عبد الله ولد الشيخ عب دالله أخصائي الأطفال
 لبروفسير بال جاكيتى أخصائي الأمراض الجلدية
الدكتورة عيساتا با أخصائية أمراض النساء
 الدكتور ملاي ولد حامدون أخصائي السكري والغدد
 الدكتور الحاج أحمد ولد الن أخصائي أمراض القلب بالإضافة للفيف من الممرضين الذين ساهموا في نجاح التظاهرة
 وقد أصدر النادي رسالة شكر وامتنان لكل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح هذا النشاط الذي يترجم النوايا الحسنة للقائمين على النادي في بذل كل الجهود بغية خدمة المجتمع وفي كل المجالات ويخص النادي بالشكر تلك النخبة من الدكاترة والأخصائيين والممرضين على تلبية نداء النادي والضمير والمواطنين وتضحيتهم وتكبدهم عناء السفر من أجل منح تلك الخدمات التي لا غنى للإنسان عنها فعاينوا ونصحوا وعالجوا وأجروا العمليات لمن تستدعي حالتهم ذلك 'فلهم من نادي قرية العزلات الثقافي والرياضي ومن كافة سكانه كل الشكر والإمتنان والعرفان بالجميل
' كمالايفوتنا في هذا المضمار أن نتقدم بجزيل الشكر وعظيم الإمتنان لوزارة الصحة على الدعم السخي الذي زودتنا به من أدوية مجانية استفاد منها جميع سكان القرية والقرى المجاورة، والشكر موصول كذلك للإدارة المحلية الممثلة في والي ولاية لبراكنة السيد عبدالرحمن ولد خطري وحاكم مقاطعة ألاگ وجميع السلطات المحلية
'كما يشكر النادي فاعل الخير ابوه ولد عبدالقادر الذي قام بعملية الإتصال والتنسيق في الترتيب لهذه التظاهرة وبذل الغالي والنفيس من ماله ووقته وجهده حتى تمت التظاهرة بفضل الله' والشكر كذلك موصول لكل من ساهم من قريب أوبعيد في الإشراف والتنظيم' رئيس نادي العزلات الثقافي والرياضي زكرياء ولد عبدالقادر

والي لبراكنة: الوضعية الرعوية غير مقلقة والدولة لن تتخلى عن المنمين

مدونة الاك - أحد, 10/29/2017 - 15:32
قال والي ولاية لبراكنة عبد الرحمن ولد محفوظ ولد خطري إن الوضعية الرعوية لولاية لبراكنة غير مقلقلة إلى الحد الذي يتصوره البعض رغم انخفاض التساقطات المطرية المسجل في الموسم المنصرم.
وأكد الوالي في اجتماع عقد زوال الاثنين بمباني الولاية وقوف الدولة إلى جانب المنمين موضحا أن الجهات المعنية عاكفة الآن على بلورة خطة لمعرفة طبيعة التدخل المطلوب والمناطق المستهدفة وهو ما سيتم في الوقت المناسب.
ويأتي الاجتماع المذكور في إطار متابعة أنشطة المشروع الخاص بدعم النظام الرعوي في بلدان الساحل. 

للإصلاح كلمة تـتـعلق بإعلان حزب تواصل فتح الانـتـساب إليه (رأي)

مدونة الاك - أحد, 10/29/2017 - 14:44
كلمة الإصلاح هذه المرة بعد استراحتها الصيفية وبعد إعلان حزب التجمع للإصلاح والتنمية "تواصل" فتح باب الانتساب إليه بمناسبة مؤتمره الانتخابي المقبل ـ تود أن تشرح وتناقش وتدعو الموريتانيين إلى هذا الانتساب الذي لا يراد به حرث الدنيا ـ لا التوظيف، ولا الوساطة فيه، ولا التـقرب من أي جهة كانت بل لا يراد منه إلا حرث الآخرة فقط.
فهذا الشرح وتلك المناقشة سوف لا أحتاج فيها بإذن الله إلى فتح سجلات الحزب ولا إلى الدخول إلى موقعه الإلكتروني لقراءة رؤيته الفكرية حسب نصوصها أو جعلها موضوع الشرح والمناقشة، ولكن بدل ذلك سوف أتحدث عنه من باب: هل سافرت معه؟ لأقول جوابا على ذلك: نعم سافرت معه وجالست أعضاء قيادته وحضرت اجتماعات بعض هيئاته التي يعنيني حضورها ـ ونظرت في وجوه جميع أشكال المنـتـسبـين إليه وفعلت كل هذا وأنا متـزود في سفري ذلك مع الجميع بآي الذكر الحكيم الذي أحمله جميعا ولله الحمد في صدري وأحمل معه معلومات من النصوص الإسلامية ــ وإن كانت قـليلة جدا لا ترى بالعين المجردة ــ إلا أني دائما أسلي نفسي في ذلك بقوله تعالى {أو لم يكفهم أنا أنزلنا عليك الكتاب يتلى عليهم إن في ذلك لرحمة وذكرى لقوم يؤمنون}.
 وحملي لذلك الزاد القرآني وأنا أسافر مع جميع المنـتسبين لذلك الحزب لا لكنزه في صدري ولا لنبذه وراء ظهري ساعة النشاطات المقررة للحزب إدراكا مني أنها محسوبة بدقة في القرآن على كل إنسان يتحرك {والله يعلم متـقـلبكم ومثواكم}.
بل بقراءة الآيات وعرض تلك النشاطات عليها والمشاركة فيها عندما يتمحض ويظهر لي مرد وديتها  الأخروية.
ولكن أقول هنا ــ والله رقيب علي فيما أقول: إني في تـلك الاجتماعات وحضور بعض تـلك النشاطات لا أرى إلا سمى الخير متميزة في تـلك الوجوه كل الوجوه ذكورا وإناثا شيوخا وشبابا ـ اجتماعات لا تسمع فيها لغوا ولا صخبا ولا تأثيما ولا الخروج لواذا عن الحضور إليها ـ ولكن أرى بدل ذلك المساواة بين الجميع كأسنان المشط في التدخل والنـقد البناء والرد على النـقد بهدوء بمعنى الشورى في أعلى صورها.
وسوف لا يرى الناظر كذلك سيجارة محروقة ولا لحية محلوقة ولا لمعة حرام من امرأة مكشوفة ولكن ترى شبابا تـتـيقن أنهم نشأوا في طاعة الله وشيوخا يظهر لك أنهم يخافون يوما تـتـقـلب فيه القـلوب والأبصار (ولا أزكيهم على الله) وكذلك ترى نساء مسلمات مؤمنات قانتات تائبات عابدات سائحات ثيبات وأبكارا ومع ذلك (الله أعلم بإيمانهن).
فلا ميزة لرئيس على مرؤوس ولا خائنة أعين ولا همز ولا لمز إلى آخر ذلك من سمات المؤمنين في القرآن كما وصفها الله تعالى بقوله {الذين يخافون أن يحشروا إلى ربهم ليس لهم من دونه ولي ولا شفيع}.
فأنا لم أحضر أي اجتماعات لحزب آخر ولكن شاهدت سلوكا في اجتماعات هذا الحزب أظن أن نوعه السلوكي قليل في الأحزاب.
فقد حضرت اجتماعا لمجلس الشوري يوم الجمعة آخر النهار وعندما حانت الساعة الأخيرة من اليوم وكانت المناقشة في أمور سياسة الدنيا على أشدها حول رئيس المجلس الاجتماع فجأة إلى جلسة رفع الأيدي بالدعاء قائلا: هذه ساعة الجمعة الأخيرة واشـتـغل الجميع بالدعاء والتأمين الذي لا عدوان فيه على النفس ولا على أي أحد حتى غربت الشمس.
ومرة أخرى كان اجتماع في الأيام الأولى من ذي الحجة فدخل صاحب الشاي فأخذ شخص أو شخصان من المؤتمرين كأسا من الشاي وبعد دقيقة قال رئيس الجلسة ((الخلطة)) هذه الأيام الأولى من ذي الحجة تـنبيها فقط على ندب صومهم تطوعا وهكذا فهل هذه التصرفات دليل على التقوى أو الفجور؟
كما أني لا أظن أن أي حزب هنا في موريتانيا يجعل في جدول أي اجتماع له ولا سيما مجلسه الشورى أن كل بداية يوم من أيام الاجتماع تبدأ بدرس ديني وعظي مدة نصف ساعة من ما يجعل الحاضر يكاد أن يلقي شؤون الدنيا وراء ظهره ويخرج هائما لولا أن الجميع يحتسب أن كل اجتماع في الدنيا في الحزب المراد به العمل الأخروي.
فهذا السلوك الإسلامي العفوي الرفيع طبقا لتعاليم الإسلام في قرونه المزكاة هو الذي يجعل كل من يطالب بالانتساب إلى هذا الحزب يأمل أن يكون ذلك ذخيرة له عند ربه كما قال صلى الله عليه وسلم: "الدال على الخير كـفاعـله".
ومن هنا سأبـين من أين جاءت الخيرية في الانـتساب إلى حزب تواصل حتى يكون ذلك فيه دلالة الخيرية فأقول المثـل العربي يقول: "إن الرائد لا يكذب أهله" والأهل عندي هنا هم المؤمنون جميعا {إنما المؤمنون إخوة} والجميع هنا يعرف أننا نحن الموريتانيين أكثرنا يحفظ هذا القرآن وهذا القرآن هو الصلة الوحيدة بين الإنسان وخالق الإنسان وقد حدد فيه المولى عز وجل هذه الصلة وملخصها أنه خلقه ليعبده، وأفهمه أنه بهذا الخلق محاصر من البداية بخلقه وفي النهاية بموته ولم يعطه من الفرصة في هذه الدنيا ولا سيما نحن أمة محمد صلى الله عليه وسلم إلا ما أعلاه مائة سنة مع أنها أرذل العمر ومع قوله تعالى {ومنكم من يتوفى من قـبـل}.
وبعد هذه المدة القصيرة يصل الإنسان إلى نهايته الأبدية ومن هنا أحيل القارئ الكريم إلى فحوى آيتين لهذه النهاية {الذين تتوفاهم الملائكة طـيـبـين يقولون سلام عليكم أدخلوا الجنة بما كنتم تعملون} وقوله تعالى {الذين تتوفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم فألقوا السلم ما كنا نعمل من سوء بلى إن الله عليم بما كنتم تعملون} إلى آخر الآية.
فهذا المصير ليس بينه وبين صاحبه إلا أن يأتيه أجله اليوم أو غدا فجأة أو بعد مرض.
وهذا الملخص أعلاه هو الذي قيل لآدم ساعة هبوطه هو وزوجه من الجنة يقول لهما تعالى {اهبطا منها جميعا فإما يأتينكم مني هدى فمن تبع هداي فلا يضل ولا يشقى ومن أعرض عن ذكري فإنه له معيشة ضنكا} الآية.
وهذا الخطاب يعنى آدم نفسه إلى آخر مولود منه في الدنيا وهذا يعنى أن الله أنزل هذا الذكر فيه أمره ونهيه من عمل به فهو المهتدي ومن لم يعمل به فقد أعرض عنه.
ومعلوم عند أكثر المسلمين أنه بعد القرون المزكاة انفصل العمل بهذا القرآن والسنة المبينة له وأبدل ولاسيما عندنا نحن الموريتانيين بإسلام البـيئة والتـقاليد والعادات حتى أصبح القرآن يتـلى لأجل التلاوة فقط، أما العمل الأخروي فمقـنن له عمل آخر يعـتـقد المسلم هنا أن الإجراءات الأخروية سوف تجري عليه بسبب إسلامه البيئي التـقـليدي وما يقال في ذلك شفويا دون الرجوع إلى الآيات القرآنية والله يقول: {وجاءت سكرة الموت بالحق} والحق هو في قوله تعالى {فلولا إذا بلغت الحلقوم وأنتم حينئذ تـنظرون ونحن أقرب إليه منكم ولكن لا تبصرون} إلى آخر الآيات والمصير الثلاثي المعروف في القرآن.
ومن هنا أوضح للقارئ الكريم ضاربا له المثـل بنفسي أنني من أول الستينات إلى آخر السبعينات وأنا أحفظ القرآن جيدا ولله الحمد وكنت أمر على كثير من الآيات وهي تخاطبني وأنا غير مكتـشف لفحواها.
ولا أسمع منــتهي دقة التعبـير فيها الذي يخاطبني به ربي شخصيا بل كنت أتـلوها وأنا أعتـقد ما في قـلبي من الإسلام البيئي التـقـليدي وقطعا لم أكن أكثر الناس تـقـليدا ولا أكثرها تمسكا بالإسلام البيئي التـقليدي ولكن كنا جميعا كذلك من باب {إنا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارهم مهتدون}.
فقد كنت لا أقف للتأمل عند قوله تعالى {ولقد جئتمونا فرادى كما خـلقناكم أول مرة وتركتم ما خولناكم وراء ظهوركم وما نرى معكم شفعاءكم الذين زعمتم أنهم فيكم شركاء لقد تـقطع بينكم وضل عنكم ما كنتم تزعمون}.
وعلى غرار مثـل هذه الآيات جاء القرآن الأخروي كله كذلك وأنا لا أستطيع نقل جميع الآيات القرآنية المتعلقة بمصير الإنسان ساعة موته في هذا المقال، ولكن أحيل هذا الإنسان الذي يريد أن يعرف الفرق بين حرث الدنيا وحرث الآخرة المذكورين في القرآن أحيله أولا إلى هذا القرآن لقراءته مرة أخرى ولكن عليه أن يتـلوه حق تـلاوته ومعنى حق تلا وته معرفة فحواه وماذا يطلب المولى عز وجل من الإنسان في تـلك الآيات ليسعد بعد موته، فإن تعذرت عليه تـلك المعرفة مباشرة فإني أحيله إلى ما يعيينه على ذلك وهو كالآتي:
فمن المعلوم أن الله كان يجدد للإنسانية دينها قبـل رسالة النبي صلى الله عليه وسلم بإرسال نبي آخر لهذا الغرض وينزل معه كتاب للتجديد وفيه التبـشـير والإنذار يقول تعالى {ثم أرسلنا رسلنا تـتـرى كلما جاء أمة رسولها كذبوه فأتبعنا بعضهم بعضا} الآية ولكن رسالة النبي صلى الله عليه وسلم ليس بعدها إرسال ولا كتاب إلا هذا الكتاب الذي سوف لا يرتفع إلى أن يوصل كل ابن آدم إلى مصيره الأخير.
أما الانحراف عن أصول هذا الدين المؤدي إلى تركه أو محاولة تبديله بغيره فستـظل موجودة ولكن يقيض الله دائما لهذا الدين من ينـقيه من انـتحال المنتحلين وأفعال المبطلين إلى آخره، وآخر من قام بذلك عندما كانت الهجمة على هذا الدين أشرس من الهجمات السابقة حيث جاءت من جميع الجبهات جاءت جبهة الشيوعية المنكرة أصلا للدين وجبهة المادية الغربية التي جعلت المادة دون دينها ودعت إليها أتباعها وما أكثرهم وأسرعهم إليها وجبهة القوميات التي اعتبرت نفسها نائبة عن الدين القرآني وبقي للنظريات والعادات والتـقاليد داخل الدين نصيبها المنحرف إلا أن المولى عز وجل وتصديقا لرسوله صلى الله عليه وسلم أظهر من الفرقة الناجية بإذن الله عباقرة في القرن الماضي فتح الله صدورهم لمعرفة هذا القرآن عن كـثب وأفرغوا فيه أفكارهم وحياتهم الدنيوية إلى آخر لحظة فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينـتـظر وما بدلوا تبديلا.
إذن أنا أحيل كل إخواني المؤمنين إلى اصطحاب كتب أولئك الرجال الذين قادوا الصحوة الإسلامية في القرون الأخيرة لاسيما القرن الماضي ووضعوا القرآن كما أنزل بين يدي القارئ وما يريد المولى عز وجل من الإنسان أن يفهمه من حقيقة هذا الدين عن طريق القرآن ومصير كل إنسان يولد فوق هذه الأرض.
 وأنا سوف لا أسمي أساطين تـلك الصحوة في العالم الإسلامي في القرن الماضي ولا أسمي كتبهم لأن الشيطان يكمن كما يقال في التفاصيل ولكن من لم يكن في أذنه وقـر من هذا الدين وغشاوة على بصره فسوف يكون عالما بالأسماء والكتب مع أن معرفة الأسماء لا يــترتب عليها أي شيء لأن المقصود ليس أرواحهم ولا أجسامهم ولكن المقصود هو ما سطروه من فهمهم لتـلك العبارات التي تسطع بتلك الإيقاعات القرآنية مبينة لها، وشرح المقصود منها للشارع حسب فهمهم الذكي النظيف.
فقدموا هذا القرآن من جديد لهذه الإنسانية التي انحرفت عنه يمينا وشمالا في لغة مبسطة ومؤصلة وواضحة في جميع ما تطرق إليه القرآن سواء عقائديا أو شؤون اجتماعية أو علوم إنسانية وما سيجده هذا الإنسان أمامه طبقا لما ذكره القرآن إن خيرا فخيرا وإن شرا فـشرا: فنرجو من الله أن يجزيهم بأحسن ما كانوا يعملون.
فعـند النظر في القرآن من جديد على ضوء ذلك فسيعرف الإنسان معنى قوله تعالى {من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما نشاء} إلى آخر الآية وقوله {ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن فأولئك كان سعيهم مشكورا} فقد أوضحوا لنا ما جاء في القرآن من خطورة التابع والمتبوع غير ما عليه النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته التي وردت كثيرا في القرآن يقول تعالى {اتبعوا ما أنزل إليكم من ربكم ولا تـتـبعوا من دونه أولياء قـليلا ما تذكرون} كما نبهونا بالتوضيح أن الله عمد إلى ألصق قرابة بعضها من بعض وفرقها بقدره وعدله بين مؤمن وكافر به ولم ينفع أو يضر أحدهما الآخر فمثـل لذلك بين الابن وأبـيه والعكس والزوج وزوجه والعكس كذلك، وعلى كل فقد أطلعـتـنا دراسة أولئك الرجال للقرآن على سلوك الطريق المستقيم الذي أمرنا الله بطلب الهداية إليه في اليوم والليلة 17 مرة.
وبناء على إدراكنا لهذه الحقائق من القرآن فقط فقد خرجنا بنتيجة وهي كالتالي:
ندرك من رجوعنا إلي القرآن وفهمه كما أنزل بأن هذا الإنسان محاصر حصارا لا ينفعه بالخروج منه سالما إلا بالرجوع إلى هذا الإسلام كما جاء في القرآن وبينه رسوله صلى الله عليه وسلم لأمـتـه.
فالإنسان لا يتحكم في أن لا يخـلق وإذا خـلق لا يتحكم في أن لا يموت وإذا مات لا يتحكم في مصيره فمصيره مرتبط بنوع عمله الدنيوي حسب ما قـرره القرآن.
ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم قد أرشـد المؤمن إلى طريقين لا يكون الخلاص إلا في سلوك أحدهما ففي الحديث: يوشك أن يكون خير عمل المرأ غنيمة يتبعها سعف الجبال يفر بدينه أو يلتزم خط الجماعة لا يحيد عنه يمينا ولا شمالا وعند البحث عن معنى "الـ" في الجماعة فسنجد في الحديث أنه صلى الله عليه وسلم قال في آخر الحديث وستـفـتـرق أمتي ثلاث وسبعون فرقة كلها في النار إلا واحدة وعندما سئـل عن تعيـينها قـال ما أنا عليه وأصحابي، وفي رواية وهي الجماعة، هذا الحديث رواه أبو داوود والترمذي وابن ماجه والحاكم وقال صحيح على شرط مسلم، وهذا التحديد للفرقة الناجية يؤدي إلى سقوط الكثير.
فيقال إن الأستاذ يحظيه بن عبد الودود رحمه الله عندما يشرح قول ابن عاشر:
شرط الإمام ذكر مكلف *** آت بالأركان وحكما يعرف
 يقول بكلمة ذكر سقطت ربة البيت، ومكـلف سقط الابن الصغير ويسميه، وآت بالأركان يسقط نفسه لوجع في ركبته لا يستطيع القيام معه، وحكم يعرف سقط الراعي ويسميه.
وهنا أقول عندما قال الرسول صلى الله عليه وسلم وهو يحدد الجماعة: ما عليه أنا وأصحابي سقطت جميع المسميات المقيدة بصفة أو تحمل اسما لم يسمها الله به: وللمقال بقية تـتـابع الموضوع بإذن الله في حلقة قادمة.محمدو بن البار للإصلاح كلمة تـتـعلق بإعلان حزب تواصل فتح الانـتـساب إليه : الحلقة الاولي  
بتاريخ : 10 /10 / 2017
كلمة الإصلاح هذه المرة بعد استراحتها الصيفية وبعد إعلان حزب التجمع للإصلاح والتنمية "تواصل" فتح باب الانتساب إليه بمناسبة مؤتمره الانتخابي المقبل ـ تود أن تشرح وتناقش وتدعو الموريتانيين إلى هذا الانتساب الذي لا يراد به حرث الدنيا ـ لا التوظيف، ولا الوساطة فيه، ولا التـقرب من أي جهة كانت بل لا يراد منه إلا حرث الآخرة فقط.
فهذا الشرح وتلك المناقشة سوف لا أحتاج فيها بإذن الله إلى فتح سجلات الحزب ولا إلى الدخول إلى موقعه الإلكتروني لقراءة رؤيته الفكرية حسب نصوصها أو جعلها موضوع الشرح والمناقشة، ولكن بدل ذلك سوف أتحدث عنه من باب: هل سافرت معه؟ لأقول جوابا على ذلك: نعم سافرت معه وجالست أعضاء قيادته وحضرت اجتماعات بعض هيئاته التي يعنيني حضورها ـ ونظرت في وجوه جميع أشكال المنـتـسبـين إليه وفعلت كل هذا وأنا متـزود في سفري ذلك مع الجميع بآي الذكر الحكيم الذي أحمله جميعا ولله الحمد في صدري وأحمل معه معلومات من النصوص الإسلامية ــ وإن كانت قـليلة جدا لا ترى بالعين المجردة ــ إلا أني دائما أسلي نفسي في ذلك بقوله تعالى {أو لم يكفهم أنا أنزلنا عليك الكتاب يتلى عليهم إن في ذلك لرحمة وذكرى لقوم يؤمنون}.
 وحملي لذلك الزاد القرآني وأنا أسافر مع جميع المنـتسبين لذلك الحزب لا لكنزه في صدري ولا لنبذه وراء ظهري ساعة النشاطات المقررة للحزب إدراكا مني أنها محسوبة بدقة في القرآن على كل إنسان يتحرك {والله يعلم متـقـلبكم ومثواكم}.
بل بقراءة الآيات وعرض تلك النشاطات عليها والمشاركة فيها عندما يتمحض ويظهر لي مرد وديتها  الأخروية.
ولكن أقول هنا ــ والله رقيب علي فيما أقول: إني في تـلك الاجتماعات وحضور بعض تـلك النشاطات لا أرى إلا سمى الخير متميزة في تـلك الوجوه كل الوجوه ذكورا وإناثا شيوخا وشبابا ـ اجتماعات لا تسمع فيها لغوا ولا صخبا ولا تأثيما ولا الخروج لواذا عن الحضور إليها ـ ولكن أرى بدل ذلك المساواة بين الجميع كأسنان المشط في التدخل والنـقد البناء والرد على النـقد بهدوء بمعنى الشورى في أعلى صورها.
وسوف لا يرى الناظر كذلك سيجارة محروقة ولا لحية محلوقة ولا لمعة حرام من امرأة مكشوفة ولكن ترى شبابا تـتـيقن أنهم نشأوا في طاعة الله وشيوخا يظهر لك أنهم يخافون يوما تـتـقـلب فيه القـلوب والأبصار (ولا أزكيهم على الله) وكذلك ترى نساء مسلمات مؤمنات قانتات تائبات عابدات سائحات ثيبات وأبكارا ومع ذلك (الله أعلم بإيمانهن).
فلا ميزة لرئيس على مرؤوس ولا خائنة أعين ولا همز ولا لمز إلى آخر ذلك من سمات المؤمنين في القرآن كما وصفها الله تعالى بقوله {الذين يخافون أن يحشروا إلى ربهم ليس لهم من دونه ولي ولا شفيع}.
فأنا لم أحضر أي اجتماعات لحزب آخر ولكن شاهدت سلوكا في اجتماعات هذا الحزب أظن أن نوعه السلوكي قليل في الأحزاب.
فقد حضرت اجتماعا لمجلس الشوري يوم الجمعة آخر النهار وعندما حانت الساعة الأخيرة من اليوم وكانت المناقشة في أمور سياسة الدنيا على أشدها حول رئيس المجلس الاجتماع فجأة إلى جلسة رفع الأيدي بالدعاء قائلا: هذه ساعة الجمعة الأخيرة واشـتـغل الجميع بالدعاء والتأمين الذي لا عدوان فيه على النفس ولا على أي أحد حتى غربت الشمس.
ومرة أخرى كان اجتماع في الأيام الأولى من ذي الحجة فدخل صاحب الشاي فأخذ شخص أو شخصان من المؤتمرين كأسا من الشاي وبعد دقيقة قال رئيس الجلسة ((الخلطة)) هذه الأيام الأولى من ذي الحجة تـنبيها فقط على ندب صومهم تطوعا وهكذا فهل هذه التصرفات دليل على التقوى أو الفجور؟
كما أني لا أظن أن أي حزب هنا في موريتانيا يجعل في جدول أي اجتماع له ولا سيما مجلسه الشورى أن كل بداية يوم من أيام الاجتماع تبدأ بدرس ديني وعظي مدة نصف ساعة من ما يجعل الحاضر يكاد أن يلقي شؤون الدنيا وراء ظهره ويخرج هائما لولا أن الجميع يحتسب أن كل اجتماع في الدنيا في الحزب المراد به العمل الأخروي.
فهذا السلوك الإسلامي العفوي الرفيع طبقا لتعاليم الإسلام في قرونه المزكاة هو الذي يجعل كل من يطالب بالانتساب إلى هذا الحزب يأمل أن يكون ذلك ذخيرة له عند ربه كما قال صلى الله عليه وسلم: "الدال على الخير كـفاعـله".
ومن هنا سأبـين من أين جاءت الخيرية في الانـتساب إلى حزب تواصل حتى يكون ذلك فيه دلالة الخيرية فأقول المثـل العربي يقول: "إن الرائد لا يكذب أهله" والأهل عندي هنا هم المؤمنون جميعا {إنما المؤمنون إخوة} والجميع هنا يعرف أننا نحن الموريتانيين أكثرنا يحفظ هذا القرآن وهذا القرآن هو الصلة الوحيدة بين الإنسان وخالق الإنسان وقد حدد فيه المولى عز وجل هذه الصلة وملخصها أنه خلقه ليعبده، وأفهمه أنه بهذا الخلق محاصر من البداية بخلقه وفي النهاية بموته ولم يعطه من الفرصة في هذه الدنيا ولا سيما نحن أمة محمد صلى الله عليه وسلم إلا ما أعلاه مائة سنة مع أنها أرذل العمر ومع قوله تعالى {ومنكم من يتوفى من قـبـل}.
وبعد هذه المدة القصيرة يصل الإنسان إلى نهايته الأبدية ومن هنا أحيل القارئ الكريم إلى فحوى آيتين لهذه النهاية {الذين تتوفاهم الملائكة طـيـبـين يقولون سلام عليكم أدخلوا الجنة بما كنتم تعملون} وقوله تعالى {الذين تتوفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم فألقوا السلم ما كنا نعمل من سوء بلى إن الله عليم بما كنتم تعملون} إلى آخر الآية.
فهذا المصير ليس بينه وبين صاحبه إلا أن يأتيه أجله اليوم أو غدا فجأة أو بعد مرض.
وهذا الملخص أعلاه هو الذي قيل لآدم ساعة هبوطه هو وزوجه من الجنة يقول لهما تعالى {اهبطا منها جميعا فإما يأتينكم مني هدى فمن تبع هداي فلا يضل ولا يشقى ومن أعرض عن ذكري فإنه له معيشة ضنكا} الآية.
وهذا الخطاب يعنى آدم نفسه إلى آخر مولود منه في الدنيا وهذا يعنى أن الله أنزل هذا الذكر فيه أمره ونهيه من عمل به فهو المهتدي ومن لم يعمل به فقد أعرض عنه.
ومعلوم عند أكثر المسلمين أنه بعد القرون المزكاة انفصل العمل بهذا القرآن والسنة المبينة له وأبدل ولاسيما عندنا نحن الموريتانيين بإسلام البـيئة والتـقاليد والعادات حتى أصبح القرآن يتـلى لأجل التلاوة فقط، أما العمل الأخروي فمقـنن له عمل آخر يعـتـقد المسلم هنا أن الإجراءات الأخروية سوف تجري عليه بسبب إسلامه البيئي التـقـليدي وما يقال في ذلك شفويا دون الرجوع إلى الآيات القرآنية والله يقول: {وجاءت سكرة الموت بالحق} والحق هو في قوله تعالى {فلولا إذا بلغت الحلقوم وأنتم حينئذ تـنظرون ونحن أقرب إليه منكم ولكن لا تبصرون} إلى آخر الآيات والمصير الثلاثي المعروف في القرآن.
ومن هنا أوضح للقارئ الكريم ضاربا له المثـل بنفسي أنني من أول الستينات إلى آخر السبعينات وأنا أحفظ القرآن جيدا ولله الحمد وكنت أمر على كثير من الآيات وهي تخاطبني وأنا غير مكتـشف لفحواها.
ولا أسمع منــتهي دقة التعبـير فيها الذي يخاطبني به ربي شخصيا بل كنت أتـلوها وأنا أعتـقد ما في قـلبي من الإسلام البيئي التـقـليدي وقطعا لم أكن أكثر الناس تـقـليدا ولا أكثرها تمسكا بالإسلام البيئي التـقليدي ولكن كنا جميعا كذلك من باب {إنا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارهم مهتدون}.
فقد كنت لا أقف للتأمل عند قوله تعالى {ولقد جئتمونا فرادى كما خـلقناكم أول مرة وتركتم ما خولناكم وراء ظهوركم وما نرى معكم شفعاءكم الذين زعمتم أنهم فيكم شركاء لقد تـقطع بينكم وضل عنكم ما كنتم تزعمون}.
وعلى غرار مثـل هذه الآيات جاء القرآن الأخروي كله كذلك وأنا لا أستطيع نقل جميع الآيات القرآنية المتعلقة بمصير الإنسان ساعة موته في هذا المقال، ولكن أحيل هذا الإنسان الذي يريد أن يعرف الفرق بين حرث الدنيا وحرث الآخرة المذكورين في القرآن أحيله أولا إلى هذا القرآن لقراءته مرة أخرى ولكن عليه أن يتـلوه حق تـلاوته ومعنى حق تلا وته معرفة فحواه وماذا يطلب المولى عز وجل من الإنسان في تـلك الآيات ليسعد بعد موته، فإن تعذرت عليه تـلك المعرفة مباشرة فإني أحيله إلى ما يعيينه على ذلك وهو كالآتي:
فمن المعلوم أن الله كان يجدد للإنسانية دينها قبـل رسالة النبي صلى الله عليه وسلم بإرسال نبي آخر لهذا الغرض وينزل معه كتاب للتجديد وفيه التبـشـير والإنذار يقول تعالى {ثم أرسلنا رسلنا تـتـرى كلما جاء أمة رسولها كذبوه فأتبعنا بعضهم بعضا} الآية ولكن رسالة النبي صلى الله عليه وسلم ليس بعدها إرسال ولا كتاب إلا هذا الكتاب الذي سوف لا يرتفع إلى أن يوصل كل ابن آدم إلى مصيره الأخير.
أما الانحراف عن أصول هذا الدين المؤدي إلى تركه أو محاولة تبديله بغيره فستـظل موجودة ولكن يقيض الله دائما لهذا الدين من ينـقيه من انـتحال المنتحلين وأفعال المبطلين إلى آخره، وآخر من قام بذلك عندما كانت الهجمة على هذا الدين أشرس من الهجمات السابقة حيث جاءت من جميع الجبهات جاءت جبهة الشيوعية المنكرة أصلا للدين وجبهة المادية الغربية التي جعلت المادة دون دينها ودعت إليها أتباعها وما أكثرهم وأسرعهم إليها وجبهة القوميات التي اعتبرت نفسها نائبة عن الدين القرآني وبقي للنظريات والعادات والتـقاليد داخل الدين نصيبها المنحرف إلا أن المولى عز وجل وتصديقا لرسوله صلى الله عليه وسلم أظهر من الفرقة الناجية بإذن الله عباقرة في القرن الماضي فتح الله صدورهم لمعرفة هذا القرآن عن كـثب وأفرغوا فيه أفكارهم وحياتهم الدنيوية إلى آخر لحظة فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينـتـظر وما بدلوا تبديلا.
إذن أنا أحيل كل إخواني المؤمنين إلى اصطحاب كتب أولئك الرجال الذين قادوا الصحوة الإسلامية في القرون الأخيرة لاسيما القرن الماضي ووضعوا القرآن كما أنزل بين يدي القارئ وما يريد المولى عز وجل من الإنسان أن يفهمه من حقيقة هذا الدين عن طريق القرآن ومصير كل إنسان يولد فوق هذه الأرض.
 وأنا سوف لا أسمي أساطين تـلك الصحوة في العالم الإسلامي في القرن الماضي ولا أسمي كتبهم لأن الشيطان يكمن كما يقال في التفاصيل ولكن من لم يكن في أذنه وقـر من هذا الدين وغشاوة على بصره فسوف يكون عالما بالأسماء والكتب مع أن معرفة الأسماء لا يــترتب عليها أي شيء لأن المقصود ليس أرواحهم ولا أجسامهم ولكن المقصود هو ما سطروه من فهمهم لتـلك العبارات التي تسطع بتلك الإيقاعات القرآنية مبينة لها، وشرح المقصود منها للشارع حسب فهمهم الذكي النظيف.
فقدموا هذا القرآن من جديد لهذه الإنسانية التي انحرفت عنه يمينا وشمالا في لغة مبسطة ومؤصلة وواضحة في جميع ما تطرق إليه القرآن سواء عقائديا أو شؤون اجتماعية أو علوم إنسانية وما سيجده هذا الإنسان أمامه طبقا لما ذكره القرآن إن خيرا فخيرا وإن شرا فـشرا: فنرجو من الله أن يجزيهم بأحسن ما كانوا يعملون.
فعـند النظر في القرآن من جديد على ضوء ذلك فسيعرف الإنسان معنى قوله تعالى {من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما نشاء} إلى آخر الآية وقوله {ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن فأولئك كان سعيهم مشكورا} فقد أوضحوا لنا ما جاء في القرآن من خطورة التابع والمتبوع غير ما عليه النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته التي وردت كثيرا في القرآن يقول تعالى {اتبعوا ما أنزل إليكم من ربكم ولا تـتـبعوا من دونه أولياء قـليلا ما تذكرون} كما نبهونا بالتوضيح أن الله عمد إلى ألصق قرابة بعضها من بعض وفرقها بقدره وعدله بين مؤمن وكافر به ولم ينفع أو يضر أحدهما الآخر فمثـل لذلك بين الابن وأبـيه والعكس والزوج وزوجه والعكس كذلك، وعلى كل فقد أطلعـتـنا دراسة أولئك الرجال للقرآن على سلوك الطريق المستقيم الذي أمرنا الله بطلب الهداية إليه في اليوم والليلة 17 مرة.
وبناء على إدراكنا لهذه الحقائق من القرآن فقط فقد خرجنا بنتيجة وهي كالتالي:
ندرك من رجوعنا إلي القرآن وفهمه كما أنزل بأن هذا الإنسان محاصر حصارا لا ينفعه بالخروج منه سالما إلا بالرجوع إلى هذا الإسلام كما جاء في القرآن وبينه رسوله صلى الله عليه وسلم لأمـتـه.
فالإنسان لا يتحكم في أن لا يخـلق وإذا خـلق لا يتحكم في أن لا يموت وإذا مات لا يتحكم في مصيره فمصيره مرتبط بنوع عمله الدنيوي حسب ما قـرره القرآن.
ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم قد أرشـد المؤمن إلى طريقين لا يكون الخلاص إلا في سلوك أحدهما ففي الحديث: يوشك أن يكون خير عمل المرأ غنيمة يتبعها سعف الجبال يفر بدينه أو يلتزم خط الجماعة لا يحيد عنه يمينا ولا شمالا وعند البحث عن معنى "الـ" في الجماعة فسنجد في الحديث أنه صلى الله عليه وسلم قال في آخر الحديث وستـفـتـرق أمتي ثلاث وسبعون فرقة كلها في النار إلا واحدة وعندما سئـل عن تعيـينها قـال ما أنا عليه وأصحابي، وفي رواية وهي الجماعة، هذا الحديث رواه أبو داوود والترمذي وابن ماجه والحاكم وقال صحيح على شرط مسلم، وهذا التحديد للفرقة الناجية يؤدي إلى سقوط الكثير.
فيقال إن الأستاذ يحظيه بن عبد الودود رحمه الله عندما يشرح قول ابن عاشر:
شرط الإمام ذكر مكلف *** آت بالأركان وحكما يعرف
 يقول بكلمة ذكر سقطت ربة البيت، ومكـلف سقط الابن الصغير ويسميه، وآت بالأركان يسقط نفسه لوجع في ركبته لا يستطيع القيام معه، وحكم يعرف سقط الراعي ويسميه.
وهنا أقول عندما قال الرسول صلى الله عليه وسلم وهو يحدد الجماعة: ما عليه أنا وأصحابي سقطت جميع المسميات المقيدة بصفة أو تحمل اسما لم يسمها الله به: وللمقال بقية تـتـابع الموضوع بإذن الله في حلقة قادمة.
 محمدو ولد البار

توقيف سيارات مسروقة في مناطق من ولاية لبراكنة

مدونة الاك - أحد, 10/29/2017 - 14:27
أوقف الأمن الوطني أمس السبت عددا من السيارات المسروقة كانت تتحرك في ضواحي مدينة ألاك ومقاطعة بابابى جنوب الولاية.
فقد أوقف الأمن أربع سيارات من نوع 190 في مدينة ألاك وطلب من أصحابها إحضار وثائق البيع للتأكد من عدم مشاركتهم في الجريمة.
كما أوقف الأمن بعض السيارات لم يتحدد عددها في مقاطعة بابابى للسبب ذاته.
 موقع لبراكنة

انطلاق حملة توزيع الناموسيات المشبعة على مستوى لبراكنه

مدونة الاك - أحد, 10/29/2017 - 14:12
انطلقت يوم السبت في بلدية بوحديدة بمقاطعة ألاك الحملة الوطنية الشاملة لتوزيع الناموسيات المشبعة وقد اشرف على انطلاق هذه الحملة كل من وزير الصحة لبروفسير كان ببكر والوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية السيد محمد ولد كمبو وبحضور والي لبراكنه السيد عبد الرحمن ولد محفوظ ولد خطري وممثلي الشركاء الماليين والفنيين وممثلين عن بعض السفارات المعتمدة في بلادنا .

وتهدف هذه الحملة، التي تتواصل حتي الحادى والثلاثين من اكتوبر الجارى إلى توزيع الناموسيات المشبعة بصفة مجانية على المناطق المستهدفة سعيا الى الحد من الإصابة بالملاريا .

وأوضح الوزير المنتدب لدي وزير الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية السيد محمد ولد كمبو فى كلمة له بمناسبة انطلاق الحملة ان بلادنا للنهوض بقطاع الصحة طبقا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، فقد تم تشييد البنى التحتية واقتناء التجهيزات العصرية وتعبئة المصادر البشرية المتخصصة والإطار التنظيمي والإجرائي الملائم .

وأضاف ان المكانة التى تحظى بها الصحة تعززت ضمن الإستراتيجية الوطنية للنمو المتسارع والرفاه المشترك ، وأن الحملة ستغطي كل مقاطعات الوطن المتضررة من وباء الملاريا لتشمل 2.494.828مواطنا وستمكن من التوزيع المجاني لنحو 1721442ناموسية مشبعة.

وبدوره أعرب المدير الاقليمي في الشرق الاوسط وشمال افريقيا لصندوق العالمي لمكافحة السيدا والسل والملاريا سعادة السيد جوزيف سروتوكي عن ارتياحه للإجراءات المتخذة لتنفيذ هذه الحملة الوطنية الشاملة لتوزيع الناموسيات المشبعة وللنتائج الإيجابية المنتظرة علي صحة السكان للحد من الاصابة بالملاريا .

من جانبه ثمن عمدة بلدية بوحديدة السيد محمد ولد دمد ، باسم السكان الجهود المبذولة لتحقيق الرفاه واسعاد المواطنيين طبقا لارادة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز منوها باحتضان بلديته لهذه الحملة .

وتميز حفل الإنطلاقة بتقديم "اسكتش" يشجع السكان على التعامل بإيجابية مع الناموسيات المشبعة تفاديا للإصابة بالملاريا .

تعيين ثلاثة من أطر مقاطعة ألاك في اجتماع الحكومة

مدونة الاك - خميس, 10/05/2017 - 16:59
عين مجلس الوزراء اليوم الخميس ثلاثة من أطر مقاطعة ألاك في مناصب حكومية مختلفة.
وعين المجلس الإطار ابراهيم الخليل ولد احميادة في منصب المفوض المساعد لمنظمة استثمار نهر السنغال.
 كما عين عمدة ألاك محمد ولد اسويدات مكلفا بمهمة في وزارة المياه والصرف الصحي.
وعين المجلس أيضا فطمة منت حبيب مديرة مساعدة لشركة المياه.

مساع رسمية لإنشاء بنك للحبوب في ألاكَ

مدونة الاك - خميس, 10/05/2017 - 15:17
من المقرر أن تقوم الحكومة الموريتانية وبالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي بإنشاء بنك للحبوب في مدينة ألاك عاصمة ولاية لبراكنه جنوب شرق البلاد.  وقد تم الكشف عن هذه المساعي أول أمس الثلاثاء 3 أكتوبر على هامش اجتماع كرس لدراسة الوضع العام الزراعي الرعوي في هذه الولاية.  وتجري هذه التدابير في سياق يثير فيه الوضع الزراعي في البلد القلق حيث يواجه العالم الريفي عجزا في هطول الأمطار يمكن أن يسبب الجفاف.  وتعتبر بنوك الحبوب التي تحظى بدعم المنظمات الدولية أداة أساسية لمكافحة انعدام الأمن الغذائي في البلدان الواقعة جنوب الصحراء الكبرى.

وفاة شقيقة الأمير ابراهيم الخليل ولد احميادة

مدونة الاك - خميس, 10/05/2017 - 11:37
أعلن أمس الخميس بالعاصمة نواكشوط عن وفاة لالة بنت لبات ولد احميادة شقيقة الأمير ابراهيم الخليل ولد احميادة بعد صراع مع المرض.
ويعد ولد احميادة سليل أسرة إمارة أولاد عبد الله بولاية لبراكنة التي حكمت المنطقة لعقود وهو أحد الاطر البارزين بمقاطعة ألاك.

فضيحة تعصف بمركز الاستطباب الجهوي بألاك

مدونة الاك - خميس, 10/05/2017 - 01:01
يعاني مركز الاستطباب الجهوي بألاك من حالة من الإهمال وسوء الرعاية الصحية غير مسبوقة وسط هجرة أغلب ساكنة المنطقة إلى مدينة بوتلميت طلبا للعلاج في مستشفى حمد.
وتظهر صور ملتقطة من أجنحة الحجز في المستشفى بعض الماعز يتجول في الغرفة وفوق الأسرة التي تؤجر للمرضى بخمسة آلاف أوقية لمدة 24 ساعة. وتؤكد الصور الملتقطة من غرف الحجز غياب الرعاية والنظافة فضلا عن حالة الإهمال التي وصلت إليها المنشأة التي تعتبر أكبر منشأة صحية في عموم الولاية.
وتساءل البعض متندرا "مادام المريض يدفع عن السرير خمسة آلاف أوقية ترى كم تدفع شاة الماعز مقابل التريض فوق السرير والتقاط بقايا طعام المرضى المتناثر فوقه".


الفريق محمد ولد مكت... حين يلتقي الإخلاص للنظام مع محبة الوطن (رأي)

مدونة الاك - خميس, 10/05/2017 - 01:00
أبانت المسودة المسربة من التقرير الذي أعدته الإدارة الخاصة بحملة الإصلاحات الدستورية الأخيرة على مستوى ولاية لبراكنة عن حضور لافت لذكر اسم الحلف السياسي في بلدية شكار التي تحولت في العشرية الجارية إلى حاضرة أضحت عمليا عاصمة لإدارة الفعل السياسي في الولاية وباعثة للأمل في نفوس من تقطعت بهم السبل داخل الأغلبية و دفع بهم اليأس الناجم عن سوء تعاطي الهيئات الحزبية المحلية إلى التفكير في مجابهة نظام رغم كونهم يرون فيه بصدق بادرة أمل لتنمية الوطن وضمان استقراره.
يؤكد التقرير الحقيقة المتجاوزة وهي أن الحلف المناصر للفريق محمد ولد مكت كان وبلا منازع أكثر المضحين في سبيل إنجاح مسار الإصلاحات الدستورية باتحاده الداخلي وانسجامه القوي وبما أنجزه من تنسيق ميداني على الأرض وبما قدمه من دعم معنوي ومادي سخي شكل مصدر دفع مهم لعشرات الوجهاء والفاعلين في القرى والتجمعات السكنية على مستوى جميع بلديات المقاطعتين المركزية والشمالية فضلا عن حضوره المتزايد في مناطق من حوض الضفة.
لم يكن تمدد الحلف السياسي المذكور نابعا من نزعة توسعية أو مسعى لتحجيم تضحيات الآخرين أو انغماسا أعمى في المعترك السياسي بالمفهوم السائد عند النخب وإنما كانت دائما غايته القصوى وهدفه الأسمى تحقيق اصطفاف شعبي أوسع خلف النظام ومسارعة منه لتقديم بديل ذي مصداقية يحتضن ويستوعب ويلبي طلبات المتذمرين من أداء الهيئات الحزبية والناقمين على رموز السلطة ورجالها المحليون بدل تركهم عرضة لانتهازية الأحزاب الأكثر تشددا اتجاه نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز وخصوصا حزبي تواصل وقوى التقدم.
ما لا يدركه كثيرون هو أن الفريق محمد ولد مكت لم ينغمس في الشأن السياسي ولم تستهويه صراعات وخصومات الفاعلين المحليين فمساره المهني منذ السبعينات وحتى اليوم أمضاه ما بين قيادة المناطق العسكرية المعنية بجبهات القتال أو إدارة الأمن الخارجي منسقا الضربات الاستباقية النوعية لإيلام الإرهاب في عقر داره أو منجزا عملا استخباراتي يحقق تفكيك خلاياه النائمة في وسط العاصمة نواكشوط ويقطع عنه خطوط الإمداد التي تمده بما يحتاجه من مال وسلاح وحتى أفراد.
 أو يدير بمهنية واحترافية عالية ملف الأمن الوطني الداخلي معيدا الثقة في الجهاز ومحاربا عصابات الجريمة المنظمة الداخلية منها وتلك العابرة للحدود وفاضحا دور من امتهنوا التكسب على حساب القضايا الوطنية العادلة، فكان أحد أهم أركان النظام الذين حولوا تعليماته ومقارباته الأمنية إلى واقع منجز.
غير أن الانشغال بملفات الأمن الشائكة لم تكن لتمنع رجلا وطنيا بحجمه من لعب أدوار وطنية مكملة لأدواره السابقة تتلخص في إبداء الرأي لزائريه في قضايا سياسية ذات بعد وطني أو يشير بتوجيهات عليهم في أخذ مواقف من استحقاقات ظرفية وتلك مسألة يمليها الضمير ويفرضها استشعار المسؤولية.
يتعاط الفريق محمد ولد مكت مع مجمل الفاعلين السياسيين بقدر كبير من المكاشفة والمصارحة ويتغاضى عن تجاوزاتهم الشخصية بحقه إذا لمس فيهم إخلاصا ووفاء لنظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز وهو أمر شهد به كل مسؤول إداري عمل بالولاية على مدى السنوات الماضية.

 عبد الرحمن ولد بل / صحفي 

ولد بلال: حسابي تعرض لعملية قرصنة خبيثة

مدونة الاك - خميس, 10/05/2017 - 00:58
ليعلم الجميع أنّ حسابي تعرض لقرصنة خبيثة منعتني ولا زالت تمنعني من التفاعل معكم، حيث لا أستطيع الاطلاع على تعاليقكم، ولا يمكنني الرد عليها. 
والمؤسف أكثر أنّني لا أستطيع الضغط على زر الإعجاب لأعبر لكم عن مشاعر الود والمحبة والتقدير... وتمرّ 4 أيام على هذه القرصنة.
لذا، وجب التّنبيه.
الوزير السابق محمد فال ولد بلال

الصفحات

اشترك ب  ألاگ مجمع