ملاحظات على مهرجان الوفاء

لن اقول ان- العيط اكبير والميت فار- ولن ادون ان القارئ كان يقرأ بين السطور  قبل مهرجان الوفاء انه سيصحو على رصاص يطلق على لحن -عراي اسروز- فلما انقشع الدخان وسقط القناع اذا بمفرقعات والعاب نارية تضرب على -امبال-كما في المناورات، كلا فليس ذلك من فلسفتي ولا نهج القاطرة السياسية التي انتبذت بها مقعدا، بيد اني ارسيت سفن المقارنة والمقاربة بين يوم دار الشباب القديمة لدعم التعديلات واصيلال ساحة -المنحر- (مكان نشاط الوفاء لدعم ااتعديلات) وتحصلت على الأتي:
-1- غداة مبادرة العمد في دار الشباب القديمة  تهاطلت التدوينات والمقالات من ااوفاء وحلفائهم من المدونين المعارضين تضلل الراي العام بان 45 مليون ستنفق في المبادرة وان حلفنا (الامل) اثر العاصمة على المقاطعة في هذا النشاط وان خطبا ما حاق بالحلف وووووو
-2- لم  نتقول على اخوتنا في الوفاء من خلال المبالغ التي انفقوها ولم نجعل الشائعات تسير عنهم وحتى ان مسؤولينا لم يهاتفوا الناس طلبا لمقاطعة المهرجان بل على العكس لهجنا جميعا باننا ندعم التعديلات في اي زمان ومكان مهما كانت الظروف.....
_-3-بين تشرين الماضي وابريل لم تخرج مبادرة الوفاء من نمطيتها ورتابة الخطاب السياسي بان هناك اقصاء وتهميش غاضين الطرف عن التحول التاريخي لمقطع لحجار من الناحية التنموية ومن جميع النواحي وووووو
_-4-هل رايتم كاتبا او امدونا من حلف الامل يكتب ان الرشا  لعبت دورا في مهرجان الوفاء؟ الجواب طبعا لا
-5- كل فاصلة للوفاء تزيدني اصرارا على ان ثمة شيئا ما نفث في الخطاب السياسي لهذه الجهة  عن قصد او عن غير قصد ليخرج كل مرة ضبابيا....
-5- نحن في الامل لن نزايد على اخوتنا فما عرفنا الا دافعين بالتي هي احسن  لكننا بمداد الواثقين سنسجل كلما. سنحت سانحة ان المقاطعة اذا لم تكن 4عمد ونائبا وشيوخ تقليديون واطر محترمون فاين هي؟
لن اطيل عليكم ولكن اسمحوا لي ان انبه الجميع الى ضرورة  التمسك بثقافة الاختلاف، فالاختلاف ناموس طبيعي ، ولكن يختلف الناس في التعامل معه!!! فقد كان الخوارج يقطعون الطريق على الناس ويسالوهم ، هل تحبون علي، فان اجابوهم بنعم نكلوا بهم ، وان اجابوهم بلا احتضونهم......علينا جميعا ان نبتعد عن الترصد والانتقائية لتظل مقاطعتنا رائدة كما في هذا الزمن الذي اعتبره ربيعها و نيسانها.......
نعم للتعديلات الدستورية
 طاب يومكم....

لمرابط بن محمد الامين