صاحب سوابق يثير أزمة قضائية حادة ويفر خارج البلد

أثار الإفراج عن اعل ولد افير المدان في قضية تحايل باسم الرئيس الموريتاني على أمير أقطر في أزمة حادة بين كتاب الضبط والنيابة العامة بولاية نواكشوط الغربية.

 

وقالت مصادر قضائية إن سبب الأزمة يعود إلى إفراج مسير سجن دار النعيم المساعد عند الله ولد الشيخ محمد فاضل عن ولد أفير يوم قبل إنتهاء محكومية التي تنتهي يوم الأربعاء وقد أفرج عنه يوم الثلاثاء، وقد غادر البلاد باتجاه الجارة السنغال.

 

وتقول المصادر إن مسير السجن راسل النيابة العامة بخصوص إنتهاء محكومية ولد أفير التي إلى سنتين نافذتين بعد إدانته في قضية تحايل على أمير قطر باسم الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز.

 

وأضافت المصادر إلى أن فرقة من الدرك أعتقلت مسير السجن بأمر من وكيل الجمهورية للتحقيق معه في حيثيات الإفراج عن ولد افير  الخطوة التي أعتبرها كتاب الصبط أستهدافا لهم لثنيهم عن الإضراب الذي أعلنوا عنه ..

ويعد ولد أفير الذي ينحدر من مقاطعة مقطع لحجار من أبرز أصحاب السوابق المدانين في عمليات التحايل حيث سبق له التحايل على الجزائريين والسعوديين باسم الرائيس الموريتاني الراحل اعل ولد محمد فال.